To make it the best user experience for you to work with the website, select your language.

موسكو تستخدم
حل NtechLab

تقييم العميل

«أوصي بأن تقوم المدن وممثلو القطاع الخاص بدمج تقنية التعرف على الوجه في أنظمة المراقبة بالفيديو الخاصة بهم ، حيث يتيح ذلك إمكانيات وفرصا غير مسبوقة. اليوم ، بفضل استخدام تقنية التعرف على الوجوه من شركة NtechLab ، أصبح من الممكن ، في وجود تكاليف الموارد المثلى والقدرات العالية ، إنشاء نظام مركزي لإدارة أمن المدينة يعتمد على تحليلات الفيديو لمصفوفات البيانات الضخمة المستلمة للمعالجة من كاميرات المراقبة بالفيديو في المدينة. يمنحنا هذا الثقة في أن سكان المدينة لديهم مستوي آخر من الحماية للحفاظ على أمنهم. بالطبع ، يجب تنفيذ كل هذه الإمكانيات بمسؤولية كبيرة. أولويتنا هي أن يكون هناك توازن بين الخصوصية والأمن ، ونحن نلتزم بسياسة رقابة داخلية صارمة لضمان احترام حقوق المواطنين».

أرتيم يرمولايف
رئيس إدارة تكنولوجيا المعلومات في مدينة موسكو

المشروع بالأرقام

بمساعدة FindFace ، قمنا بجعل عملية معالجة المعلومات من كاميرات المراقبة بالفيديو تتم آليا بالكامل ، ويستغرق البحث عن الوجوه في تدفق الفيديو أقل من 3 ثوان
حتي 10 مرات
زادت سرعة عمل ضباط الشرطة باستخدام أرشيف الفيديو
بمقدار 6 مرات أكثر
زادت فترة حفظ المعلومات المهمة من كاميرات المراقبة بالفيديو
أكثر من 50٪
من المجرمين المحتجزين لم يتم العثور عليهم لعدة سنوات
شريك

إدارة تكنولوجيا المعلومات هي هيئة تنفيذية وظيفية في حكومة مدينة موسكو ، والتي تطور وتنفذ البرامج الحكومية في مجال تكنولوجيا المعلومات والتلفزة والإتصالات.

المهام

1. إنشاء وتنفيذ نظام فعال لتحليل الفيديو للعمل مع مصفوفات البيانات الضخمة من أجل ضمان الأمن العام وتحسين راحة الحياة للمواطنين في موسكو.

2. زيادة فترة حفظ البيانات من كاميرات المراقبة بالفيديو في المدينة.

الحل

لتنفيذ المهام المحددة ، تم استخدام خوارزمية التعرف على الوجوه NtechLab في الوقت الفعلي على أساس الشبكات العصبية والتعلم الآلي العميق.

بالتعاون مع إدارة تكنولوجيا المعلومات ، تم إنشاء حل فريد لتحليلات الفيديو ، والذي تم دمجه في نظام المراقبة بالفيديو لمدينة موسكو.

نتيجة التعاون

يتم تطوير أنظمة تحديد الهوية باستخدام القياسات الحيوية في إطار قطاع إنفاذ القانون الذي يتضمن مجمع الأجهزة وبرنامج «المدينة الآمنة». وهذا يفتح آفاقًا جديدة لحل الجرائم وتعقب المشتبه بهم واحتجازهم. وبحسب المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية ، فقد تم حل 3249 جريمة منذ بداية عام 2019 في العاصمة بمساعدة نظام المراقبة بالفيديو مع التعرف على الوجوه. بالإضافة إلى ذلك ، أظهر النظام نفسه بنجاح في الأحداث الجماعية الجماهيرية ، حيث تم بمساعدته تحديد هوية 152 شخصًا يقعون تحت القيود والحظر الساري.

لم يكن الاستثمار مطلوبًا في البنية التحتية الحالية (كاميرات الفيديو): تم تكييف خوارزمية نظام التعرف على الوجوه في موسكو للعمل مع الصور بنفس الجودة التي تعطيها معظم كاميرات المراقبة بالفيديو في المدينة (4cif). زادت فترة حفظ المعلومات المهمة من كاميرات المراقبة بالفيديو بمقدار 6 مرات (من 5 إلى 30 يومًا). ازداد عدد المجرمين المحتجزين ، حيث لم يتم العثور على أكثر من 50٪ منهم منذ سنوات عديدة. تقييم تدفق السكان في الأماكن العامة يتيح حل مشاكل التخطيط العمراني وتطوير المناطق وتنظيم تدفقات المرور والأحداث العامة.

أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد، تم استخدام الحل لمراقبة مناطق الحجر الصحي وتحديد منتهكي الحجر الصحي بين المرضى المؤكدين أو المحتملين. في الأسابيع الأولى ، تم تحديد هوية أكثر من 200 شخص أهملوا تعليمات الأطباء وغادروا منازلهم. في المجموع ، تم توصيل أكثر من 100000 كاميرا من كاميرات المراقبة بالفيديو في المدينة ، بما في ذلك تلك المثبتة عند مداخل المباني السكنية ، بنظام التعرف. أثبت الحل أنه أداة فعالة لضمان السلامة الوبائية ، مما ساهم في تطويرمنتج متخصص لمكافحة الوباء.

ارتق بالأمان إلى
مستوي جديد